الرئيسية | الثـقـافـي | مهرجان الإمزاد يضيء ليالي عاصمة الأهڤار تمنراست

تواصل الفعاليات بحضور جماهيري كبير

مهرجان الإمزاد يضيء ليالي عاصمة الأهڤار تمنراست

بواسطة
 
مهرجان الإمزاد يضيء ليالي عاصمة الأهڤار تمنراست

  تواصل تمنراست حاليا احتضان فعاليات اللقاء الدولي لمهرجان الإمزاد في نسخته الثالثة في أجواء ثقافية واحتفالية متنوعة أضفت على عاصمة الأهقار حركية غير مألوفة.

تمكنت الجمعية الثقافية “من أجل إنقاذ الإمزاد “، التي بادرت بتنظيم هذا الحدث الثقافي والفني الدولي بالتنسيق مع الديوان الوطني للثقافة والإعلام، من مد جسر للتواصل والترابط بين سكان الأهقار والوافدين من الضيوف والمدعوين إلى هذه المنطقة السياحية الساحرة من الجنوب الكبير. وتتميز فعاليات هذا الموعد بإقامة أنشطة ثقافية على شكل ندوات وجلسات علمية بدار الثقافة لمدينة تمنراست تتناولت عدة موضوعات ذات صلة بسبل المحافظة على التراث المادي واللامادي للمنطقة .ويعالج الباحثون والمهتمون بالتراث الثقافي الشفوي والغنائي الصحراوي من داخل الوطن وخارجه عدة موضوعات ذات صلة بسبل المحافظة على هذا الموروث. ويتم في هذا الصدد تسليط الأضواء على الشعر التارقي ومكوناته والفن الصحراوي وحالات التفاعل بينهما   ومدى تعلق الرجل الأزرق بالشعر وما تزخر به الجزائر من فنون وتراث شعبي متنوع. وأجمع المشاركون في هذه اللقاءات الثقافية من باحثين ومختصين في الأنتروبولوجيا وطلبة جامعيين ومهتمين بالتراث بأن الوقت قد حان من أجل وضع طريقة عمل ناجعة للتدخل لضمان المحافظة هذا الموروث الثقافي المكون للهوية الوطنية بما يسمح بحمايته من انعكاسات العولمة الثقافية.  وتواصلت الندوات المبرمجة بإلقاء العديد من المداخلات التي تطرق فيها المحاضرون إلى محاور ذات صلة بفن” الآياي” لدى البدو وخصائصه والشعر التارقي وأنواعه وعلاقته بالبيئة والمكونات الثقافية ومميزاتها لدى المجتمعات الصحراوية. كما تحتضن من جهتها دار الإمزاد التي دشنت بالمناسبة العديد من الأجنحة لعرض وبيع منتجات الصناعة التقليدية التي تشتهر بها المنطقة وهذا إلى جانب تنظيم مسابقات ثقافية متنوعة وفي بعض أنواع الرقص وأخرى لاختيار أجمل فتاة عازفة على آلة الإمزاد وسباق الجمال. وتعرف ليالي تمنراست وبمناسبة اللقاء الدولي الثالث لمهرجان الإمزاد تنشيط أمسيات فنية بواحة الإمزاد من قبل مختلف الفرق الفنية والفلكلورية المشاركة بطبوعها الموسيقية المتنوعة. وفي هذا الصدد كان سكان عاصمة الأهقار على موعد خلال هذه التظاهرة مع فرقة أهاليل من إقليم قورارة ولاية أدرار التي أطربت الساهرين بباقة من الأهازيج الشعبية التي تجاوب معها الجمهور رقصا وغناء، والتي تعرفوا من خلالها على جانب من الموروث الفني لسكان هذه المنطقة الصحراوية. كما أمتعت من جهتها فرقة إيتري نسوف (نجمة الشوق) التي قدمت من النيجر جمهور الأهقار والمدعوين بعرض فني متنوع، والذي تجاوبت مع وصلاته عازفات الإمزاد وهذا إلى جانب الفقرات الغنائية الممتعة التي قدمتها الفنانة التارقية الكبيرة بادي لالة وفرق غنائية نسوية أخرى. وتم خلال هذا الحفل الفني تكريم أحسن عازفة للإمزاد من بين الفتيات اللائي يتعلمن العزف على هذه الآلة التقليدية الساحرة المليئة بالأسرار.

1679 مشاهدة

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (1 مرسل)

avatar
abdelmalk hamada 25/07/2012 21:25:27
انا نعرف قبلكم قديييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييمة
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0